التصنيفاتمقالات مختارة

حب النبي صلى الله عليه وسلم بين التصوف والاتباع

شاهدت محاضرة لأحد مشايخ الصوفية يتكلم عن حب النبي صلى الله عليه وسلم، وأن الصوفية هم أولى الناس بحبه لأنهم يتقربون إلى الله تعالى بكثير من الذكر والمدح، ويقيمون الموالد والاحتفالات في حبه صلى الله عليه وسلم!
والحق أن حب النبي صلى الله عليه وسلم ليس فقط بالمدح والأذكار ولا بالاحتفال بيوم مولده، وإنما علامة الحب الحقيقة هي الاتباع، اتباع أوامره وسنته صلى الله عليه وسلم، وأن يبذل الإنسان نفسه في سبيل لذلك!
الصوفي الذي لا يتبع النبي صلى الله عليه وسلم، ولا يأتمر بأمره، ولا ينتهي بنهيه؛ إنما يحب الحالة التي يستغرق فيها والحركات التي يقوم بها، فيشعر ذلك الشعور بالراحة النفسية الذي ينتاب الرياضي بعد تمرين شاق!
بعض هؤلاء الذي يحاضروننا في حب النبي لم يكلفوا أنفسهم باتباع أبسط سننه، حتى الظاهرة منها، ولم يكلفوا أنفسهم بالإنكار على من بدّلوا الدين ونشروا الفاحشة بين المسلمين، تجده ليست عنده غضاضة أن يأكل على موائد الظلمة، ويلقي الكلمات الرنانة بالعربية الفصيحة في مناسباتهم، ولا تتحرك منه شعرة واحدة، غضبا لله، عندما يرى حدود الله تنتهك، أو أن تمتلئ الأرض ظلما بأيدي أولئك الطغاة الظالمين!
الحب يا سيدنا الشيخ علامته البذل، بذل النفس والمال في سبيل الله، وفي سبيل الغاية التي بُعث من أجلها محمد صلى الله عليه وسلم، وليس بحلقات الذكر ولا بالتباكي وأنت تسمع أبيات من البُردة!

هيثم خليل

التصنيفاتالأخبار

ابتلاء الأولياء

إبراهيم الخليل يُبتلى في أحب الناس إليه أبيه وزوجته و ولده!
ويعقوب في أحب أبنائه إليه!
وسليمان في حُبه الخير!
ونبينا الكريم في أحب نسائه إليه!
أبو بكر رضي الله عنه اللين الرحيم، بلاءه في الرعية لا يصلحه غير الحزم والشدة!
وعمر العادل رضي الله عنه يزعم قاتله بالباطل أنه لم ينصفه!
وعثمان السخي العفيف رضي الله عنه بلاءه في قسمة المال وتنتهك داره!
وعلي رضي الله عنه الفقية رجل العويصات والمدلهمات بلا منازع، يُبتلى بفتنة يحتار معها الحليم، و يختلف عليه فيها أم المؤمنين و كبار الصحابة!!

..هذه الدنيا تأبى إلا أن تصيب المسافر فيها بما يكره، وفيما يحب، ومن أشد أبوابها تحرزاً، وأبعدها عن ظنه أن يؤتى منها.
الناجي فيها برحمة الله وحده، لا بعلمه ولا بعمله ولا مواهبه، ولو أنها تعدل عند الله شيء، ما مس فيها أوليائه الأذى، وهم الكرام لديه وخاصته من خلقه…

يحيى نعيم

التصنيفاتمواقع التواصل

لولا المصور الفوتوغرافي لما كتبتم هذه الآيات على الصور.. من حواري مع الملحد

عندما شاهدت هذه الصورة منذ قليل تذكرت حواري مع الملحد حول قول الله تعالى: هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ.

الحوار لم يستمر أكثر من دقيقة حيث نشرت في المنتدى منذ أشهر مجموعة صور احترافية للطيور والحيوانات وكتبت عليها الآية فاعترض الملحد وقال: لولا هذا المصور لما خرجت هذه الصور وكتبت عليها هذه الآية!

فسألته من خلق هذه الطيور الجميلة ما دام أن الصور هذه ما كان لها أن تخرج دون مصور؟

فلم يرد!

العجيب فعلا أن الملاحدة لا يستطيعون نسبة خلق هذه الطيور لأي شخص من البشر أو حتى من الأساطير فيكون هروب بعضهم إلى عبادة الطبيعة أو القول بالصدفة والعشوائية أحيانا وأفضلهم يسكت مثل هذا!

بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُبِين

التصنيفاتمقالات مختارة

طوبى لمن صحّت له خطوة واحدة لم يُرِد بها إلا وجه الله تعالى

يأسرني في حديث السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله أن الله حجز ثلاثة مقاعد منهم لأصحاب اللحظة الواحدة رغم أن أربعة منهم أعمال دائمة على مدى حياة الشخص كالإمام العادل،أو الرجل الذي قلبه معلق بالمساجد أو نشأة شاب في طاعة الله،أو الرجلين اللذين تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه. متابعة القراءة

التصنيفاتمقالات مختارة

إيران ليست عميلة لأمريكا، وليست عدوة لها!!

إيران ليست عميلة لأمريكا، وليست عدوة لها!!

كلتا الفكرتين تدلان على خفة عقلٍ وقلة فهم!!
عن نفسي.. لن أومن بعداء إيران لأمريكا أو عداء أمريكا لإيران إلا إذا رأيت مُدنَ إيران تُدكُّ على أهلها كما دُكَّت مُدننا على أهلها.. وقتها فقط سأقول إن قواعد اللعبة تغيرت فعلاً، أو أن اللعبة ذاتها لم تعد لعبة.. وكل ما عدا ذلك شكليات يمكن النقاش حولها!! متابعة القراءة

التصنيفاتمقالات مختارة

لولا الإيرانيون الشيعة الصفويون لكنا نقرأ القرأن فى بلجيكا!

لقد استنفرت مأساة احتلال الصليبيين للقدس -التى صنعها الشيعة (الفاطميون والبويهيون والقرامطة) عندما سيطروا على الخلافة العباسية، واستبدّوا بالأمة الإسلامية- استنفرت روح المقاومة فى الضمير السنّي والعقل السنّي المعبر عن جمهور الأمة، فقامت الدولة الفروسية الإسلامية السنّيّة: الدولة الزنكية النورية، والدولة الأيوبية والدولة المملوكية، تلك التى استعانت بإحياء المذهب السنّيّ الذى أدّى إحياؤه إلى إيجاد لحمة الانتماء بين الأمة والدولة مرة أخرى. متابعة القراءة

التصنيفاتمقالات مختارة

لماذا يبطئ النصر؟

قد يبطئ النصر لأن بنية الأمة المؤمنة لم تنضج بعد نضجها، ولم يتم بعد تمامها، ولم تحشد بعد طاقاتها، ولم تتحفز كل خلية وتتجمع لتعرف أقصى المذخور فيها من قوى واستعدادات.
فلو نالت النصر حينئذ لفقدته وشيكاً لعدم قدرتها على حمايته طويلاً!
قد يبطئ النصر لأن الباطل الذي تحاربه الأمة المؤمنة لم ينكشف زيفه للناس تماماً، فلو غلبه المؤمنون حينئذ، فقد يجد له أنصاراً من المخدوعين فيه، لم يقتنعوا بعد بفساده وضرورة زواله =
فتظل له جذور في نفوس الأبرياء الذين لم تنكشف لهم الحقيقة، فيشاء الله أن يبقى الباطل حتى يتكشف عارياً للناس، ويذهب غير مأسوف عليه من ذي بقية!
قد يبطئ النصر لأن البيئة لا تصلح بعدُ لاستقبال الحق والخير والعدل الذي تمثله الأمة المؤمنة، فلو انتصرت حينئذ للقيت معارضة من البيئة لا يستقر لها معها قرار= فيظل الصراع قائماً حتى تتهيأ النفوس من حوله لاستقبال الحق الظافر، ولاستبقائه!
من أجل هذا كله، ومن أجل غيره مما يعلمه الله، قد يبطئ النصر، فتتضاعف التضحيات، وتتضاعف الآلام.
مع دفاع الله عن الذين آمنوا وتحقيق النصر لهم في النهاية

سيد قطب رحمه الله

التصنيفاتمواقع التواصل

أبسط رد على عبارة: التبرج مش دليل معصية والحجاب مش دليل طاعة!

التبرج مش دليل معصية والحجاب مش دليل طاعة
ترك الصلاة مش دليل فسق والحفاظ عليها مش دليل إيمان
سماع الأغاني مش دليل غفلة وسماع القرآن مش دليل تقوى
مش بنسمع العبارات دي وغيرها أحيانا؟
طيب تعال نقارن بين الأمثلة اللي فوق والأمثلة اللي تحت:
السواقة بسرعة زائدة مش دليل طيش والالتزام بالسرعة مش دليل عقل
التحرش اللفظي مش دليل قلة أدب واحترام النساء مش دليل على الأدب
الفشل المستمر في الامتحانات مش دليل بلادة والنجاح الدائم مش دليل على بذل المجهود
فهل دي أحكام صحيحة؟
ولو خاطئة.. ليه مش بنقبل على دين ربنا عز وجل نفس اللي بنقبله على قوانين البشر وأعرافهم؟

عمر باسم الخطيب

التصنيفاتمقالات مختارة

د.إياد قنيبي: ليس هناك “أديان” إبراهيمية

مصطلح “الأديان الإبراهيمية ” باطلٌ في نفسه، يعني لا يحتاج أن يُشرح المقصود منه حتى نقول إن كان حقا أو باطلاً، بل هو باطل في ذاته، يُستخدم للتضليل وإزالة الفوارق بين التوحيد الذي لأجله قامت السماوات والأرض ونصبت الموازين وخلقت الجنة، وفي المقابل: الشرك الذي تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدَّاً ! فيوضع هذا وذاك في بوتقة واحدة !
ليس هناك “أديان” إبراهيمية. بل: (إن الدين عند الله الإسلام)..هو دين إبراهيم وموسى وعيسى والأنبياء كلهم عليهم الصلاة والسلام. و”الأديان” فيما عدا الإسلام دخلها الشرك والتحريف بعد الأنبياء عليهم السلام.
طيب والاختلافات ؟ إنما هي اختلافات في بعض التشريعات، لا في الدين والمعتقدات. قال نبينا صلى الله عليه وسلم: (أنا أولى الناس بعيسى ابن مريم في الدنيا والآخرة، والأنبياء إخوة لعلات، أمهاتهم شتى ودينهم واحد) (البخاري).
فانظر لمن يحاول أن يحشر في بوتقة واحدة ديناً قال الله فيه: (ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين)، مع أديان وأقوال وصفها الله بقوله: (لقد كفر الذين قالوا)، وبقوله: (ذلك قولهم بأفواههم يضاهئون قول الذين كفروا من قبل) !!
( ما كان إبراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما وما كان من المشركين (67) إن أولى الناس بإبراهيم للَّذين اتبعوه وهذا النبي والذين آمنوا والله ولي المؤمنين (68)) (آل عمران).

د. إياد قنيبي