التصنيفاتمع الإنسان

أنقذوا الصحفي خالد سحلوب

بعد أيام قليلة، يبدأ العام الثامن على فترة اعتقال خالد !
أثناء قضاء خالد فترة الحكم المقدرة ب 7 سنين في القضية الاولى المعروفة اعلاميا ( صحفيي الجزيرة_ الماريوت ) وقبل النقض بـ ايام قليلة جدا تم تلفيق له قضية جديدة تسمى كتائب حلوان !
احداث القضية وقعت بعد اعتقال خالد بـ 8 شهور !
تم تلفيق القضية لخالد ووضع اسمه رقم 1 في القضية!
بعد القبض على خالد وبعد ما تم تعذيبه طوال فترة اعتقاله خالد جسمه اصبح هزيل جدا والصور تحكي ..


خالد يعاني من الام شديدة في البطن
الام شديدة في الظهر والركبة
شروخ في عضمة الترقوة
ضعف في النظر
حساسية في الصدر
حالته الصحية في تدهور بشكل مستمر دون عرض على الطبيب لتشخيص الحالة الصحية بشكل مناسب وصحيح
ارسلنا للمحكمة طلبات كتير عشان خالد يروح المستشفى يتعالج على حسابنا ولكن دائما ادارة السجن بترفض تنفيذ طلب المحكمة ويحصل تعنت ويرفضوا خروج خالد
وفي احدى المرات لما راح حصل اغماء لخالد في عربية الترحيلات ومنزلش من السيارة ورجع السجن
ومن بعدها خالد ممنوع ينزل جلسات وممنوع يروح المستشفى خالد صحفي شاطر وقضى فترة العقوبة في القضية الاولى ولكن بعد تلفيق القضية له وخالد بيعاني معاناة شديدة جدا في سجن سيء السمعة العقرب .. #غوانتانامو مصر داخل زنزانه انفرادي ممنوع من الزيارة منذ 5 سنوات ممنوع من التريض
ممنوع من النزول للجلسات
ممنوع من العلاج
ممنوع من الحياه !
#انقذوا_خالد_سحلوب
#الحرية_لخالد_سحلوب

ياسر سحلوب

بعد ايام قليلة ،ويبدأ العام الثامن على فترة اعتقال خالد !اثناء قضاء خالد فترة الحكم المقدرة ب 7 سنين في القضية الاولى…

تم النشر بواسطة ‏‎Yasser Sahloob‎‏ في الخميس، ٢٤ ديسمبر ٢٠٢٠

التصنيفاتمع الإنسان

منع منتقبة من زيارة زوجها في تونس

في تونس منذ أيام، وبعد عامٍ من القرار المشؤوم هناك والذي منع المنتقباتِ من دخول مؤسساتِ الدولة لأسبابٍ أمنية، وفي مدخل إحدى السجون، كان الجميعُ يتجولون بالكمامةِ الطبية، يغطّون وجوهَهم خوفاً من الفيروس المنتشر، ويمتثلون للإجراءاتِ المطلوبة

غيرَ أنّ مسلمةً منتقبةً محرومةً من زيارةِ زوجها في السجن منذ عام بسبب ذلك القرار المشؤوم، وجدتْ في هذا الظرفِ أملاً لزيارةِ زوجها، فاستترت بالكمامة كغيرها واتخذت أخت زوجها رفيقةً لها في الزيارة.

وما إن وصلت السجن حتى امتثلتْ كغيرها للإجراءات الروتينية المطلوبة، من قياس درجة الحرارة والتثبّت من الأوراق الرسمية والهوية، ولكنّ رجلاً من عناصر السجن أو قلْ من عنصريي السجن، لاحظ أنّ الأختَ منتقبة، فأمرها عن دون رفيقتها وعن دون كل الزائرين أن تنزعَ الكمامةَ وتكشفَ عن وجهها، فرفضتْ نزعَ الكمامة، ليتأكدَّ أنّها منتقبةٌ فيمنعَها من الدخول ويسمح به للجميع سواها، وذلك امتثالاً للقانون الوضعي العنصري، الذي تهدّدُ أصنامَ مؤسساتِه قطعةُ قماشٍ صغيرة، فيطمئنّ ويأمنُ بمنع عفيفةٍ عن زيارة زوجها..

حينما تنقلب الدنيا هلعاً، وتتوقف مطاراتُ العالم ومصانعُه، ويغطّي الجميع عن وجهه خوفاً من فيروس صغير، تكون المرأةُ المنتقبة، هي الخطر الوحيد الذي يراه العلمانيون العنصريون، ولا عجب، فإن النفاقَ إذا نزلَ على قلبٍ أعماه وأطفأ بصيرتَه، حتى يأتي بالعجائب والغرائب، بل حتى يتبرّأَ منه العقلُ والمنطق..

العلمانيون الفشلةُ في أمّتنا، الذين لم نعلمْ عنهم نفعاً أو إنجازاً نحسبُه لهم، الذين عجزوا عن التصدي لفيروس عرّى فشلَهم وضعفَهم، يهرعون للذود عن أوطانهم بكشف غطاءٍ صغير عن وجه عفيفةٍ تخافُ الله…

العلمانيون المنافقون، المبهورون بزخرفِ أسيادِهم في الغرب، المتغنّون بحضارة جلاديهم، خائنو الأمّة وتافهوها، أذيالُ الحقد والغيظ، مدّعو التنوير الزائفين، مصدّعو رؤوسنا بتحرير العقل والفكر الذي لا يعرف عدواً سوى التراث الإسلامي العظيم، تنهار أيدولوجيتُهم في شبر قماشٍ يغطي الوجه ويهدم تنويرَهم ومنطقهم..

فيا عنصريّي السجن، أمنتقبةٌ عفيفةٌ خطرٌ عليكم؟ أم حقدٌ وكراهيةٌ وأشباحُ منطقٍ أنتم.. أم أنه الخزيُ والعارُ الذي أبى ألا يفارقَكم..

فوا عجباً لهذا الخزيِ فيكم.. ويا عجباً لأربابِ الضلالِ..

تغطّي وجهَها ذاتُ العفافِ.. فتكشفُ عارَ أشباه الرجالِ..

التصنيفاتمع الإنسان

جرائم الهند ضد المسلمين

أن تكون مسلماً فهذه جريمة كافية لاضطهادك، لإبادتك وسلب حقوقك، لتهجيرك من وطنك، لتصنيفك مطلوباً على قوائم الإرهاب العالمي والمحلي.

سياسةٌ تواطأ عليها الشرق والغرب والشمال والجنوب وما يسمى بالنخب المتنورة من أدعياء التطور والتجديد ومواكبة الحضارة من أبناء جلدتنا. متابعة القراءة

التصنيفاتالوسائط المتعددةمع الإنسان

بعض صور الذل والإهانة التي وقعت على بلادنا!

ربما رأيتم هذه الصورة منذ سنوات طويلة ولكنكم لم تعرفوا قصتها!

للوهلة الأولى تظن أن رجلا يحمي طفله من حر الصحراء!

لكن هذه الصورة من إحدى معسكرات الجيش الأمريكي التي كانت تحتجز فيها الأسرى العراقيين بعد احتلال 2003.

والصورة لأسير عراقي يحتضن ابنه ويحاول طمأنته أثناء زيارته في المعتقل ولكن ما هي قصة هذا الغطاء على رأسه؟

الهدف من هذا الغطاء هو الإمعان في إذلال الأسير بحيث يحتضن ابنه ولا يستطيع رؤيته!

تخيل ابنك بين يديك ولكن لا تستطيع رؤيته!

الصورة التي التقطها مصوّر وكالة “أسوشييتد برس” جان مارك بوجو، من أشهر الصور وقد فازت بجائزة “وورلد برس فوتو”.

هذه بعض صور الذل والإهانة التي وقعت على بلادنا!

“عندما أفكر في الوقت الذي قضيته مصوّراً في العراق أفكّر بقصة عياد كريم”. هذا ما قاله المصوّر ماوريسيو ليما الذي التقط صوراً للطفل عياد كريم الذي أصيب أثناء القصف الأميركي عام 2003، فتغيّرت ملامح وجهه وعينيه. ولم يكن عياد يملك سوى صورة واحدة بالأبيض والأسود لشكله قبل القصف والإصابة.
الصور المسربة من داخل معتقل أبو غريب، وتعذيب المعتقلين العراقيين من قبل الضباط والجنود الأميركيين اعتبرت من أبرز الفضائح لانتهاكات حقوق الإنسان في العراق من قبل الاحتلال الأميركي.
التقط غيرت فان كيستيرين هذه الصورة في أغسطس/آب 2003 في سجن بتكريت، حيث وصف معاملة الأميركيين للسجناء العراقيين، بأنها أشبه بـ”معاملة الحيوانات”.
جنود أمريكان يحملون جثة عراقي لرميها على طرف الطريق، شمال بغداد، في صورة التقطها كريستوفر موريس في إبريل/نيسان 2003.
التصنيفاتمع الإنسان

مصر.. اعتقال ٣ فتيات من أمام مكتبة الإسكندرية

صورة أرشيفية

اعتقل الأمن المصري ثلاث فتيات من أمام مكتبة الإسكندرية (شمالي البلاد).

واقتاد الأمن الفتيات إلى جهة غير معروفة، وداهمت قوات الأمن منازل الفتيات صباحا وفتشتها.

ومن بين المعتقلات خديجة بهاء الدين، التي تعرضت سابقا للاعتقال على خلفية القضية المعروفة إعلاميا بـ”بنات سبعة الصبح” عام 2013، كما تعرضت الطالبة سهيلة محمود للاعتقال.

وضمن اعتقالاتها المستمرة، أوقفت السلطات المصرية منتصف الشهر الماضي ثلاثة معارضين بارزين، منهم السفير معصوم مرزوق الذي دعا مؤخرا لإجراء استفتاء على “استمرار نظام الحكم الحالي” في مصر.

يشار إلى أن السلطات المصرية سجنت آلافا من معارضي الانقلاب العسكري منذ يوليو/تموز 2013، وانضم إليهم لاحقا شخصيات عارضت الرئيس المنقلب عبد الفتاح السيسي.