قناص من مشاة البحرية أطلق النار وقتل أربعة أشخاص، من بينهم طفل يبلغ من العمر ثلاثة أشهر، في منزلين بالقرب من ليكلاند بولاية فلوريدا، صباح الأحد، وفتح النار على رجال الشرطة المستجيبين قبل احتجازه.
عندما انتهى إطلاق النار، عثرت السلطات على الجريح البالغ من العمر 11 عامًا، الذي “نظر إلى أعين رجال الشرطة وقال: “هناك ثلاثة قتلى آخرين في المنزل”. الثلاثة – رجل يبلغ من العمر 40 عامًا وامرأة تبلغ من العمر 33 عامًا وطفل رضيع كانت تحمله بين ذراعيها – كانوا داخل منزل. تم العثور على الضحية الرابعة، وهي امرأة تبلغ من العمر 62 عامًا وهي جدة الطفل، في شقة قريبة.
القاتل صرح للشرطة “لقد توسلوا من أجل حياتهم ، وقتلتهم على أي حال”
ضابط التحقيق وصف الجندي السابق قائلا “هذا الرجل ، قبل هذا الصباح، كان بطل حرب. لقد حارب من أجل بلاده في أفغانستان والعراق. كان من قدامى المحاربين الموسمين. وهذا الصباح صار قاتلا متعمدا غادرا”.

أحمد القاري

Comments are closed.