التصنيفاتمقالات مختارة

الهوس الجنسي والتفكير بالنصف الأسفل .. رمتني بدائها وانسلت!

يتهم الغرب المسلمين دائما بالهوس الجنسي والشبق والتفكير بنصفهم الأسفل، وبأن نظرة رجال المسلمين للمرأة نظرى دونية جنسية حيوانية شهوانية بحتة …. ويتابعهم بعض المعاتيه من المسلمين ويصدقون هذا الكلام الرخيص ، ومنهم من يترك دينه تأثرا بهذا الهراء !

ولو دققنا قليلا لوجدنا أن الغرب حرفيا يرموننا بدائهم وينسلون !

تعالوا نسرد سريعا بعض فضائح أشهر قادتهم :

١- الرئيس الأمريكي ايزنهاور كانت له علاقة آثمة مع سائقة سيارته الانجليزية عندما كان قائدا للجيش الأمريكي إبان الحرب العالمية الثانية، وعندما علمت زوجته بهذه العلاقة طلبت ان تأتي لتعيش معه في انجلترا ، فأوعز الى جنرال يعمل تحت قيادته أن يقنعها أن قدومها سيشغل الجنرال عن (قيادة القوات) وسيؤدي الى خسارة الحرب !!!

٢- الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت أقام علاقة زنا مع سكرتيرة زوجته إلينور، وتعهد بعد افتضاح امره بقطع صلته بها وتم رفدها من وظيفتها ، ومع ذلك ظل على علاقته معها !!!

٣- الرئيس الأمريكي كليفلاند كان له ابن غير شرعي من امرأة زنى بها ورفض الاعتراف بابنه هذا !!

٤- جون كنيدي ، المشهور جدا بحبه لزوجته جاكلين كنيدي .. كان على علاقة صاخبة مع مارلين مونرو اشهر ممثلة أمريكية ، وكان يهربها الى داخل البيت الأبيض ليزني بها وزوجته موجودة ولا تدري عن هذا شيئا، ولم يقتصر كنيدي على مونرو ، لا !!بل كان منحرفا زانيا عاشر عشرات النساء !!!

٥ – بيل كلنتون صاحب فضيحة العصر مع مونيكا اليهودية التي كان تمارس معه افعالا فاضحة داخل المكتب البيضاوي !!

٦- جيفرسون كان متحرشا رخيصا يطارد نساء البيت الابيض ولم تسلم منه امرأة حتى اخت زوجته غير الشقيقة زنى بها !!!

٧-دونالد ترامب ، الذي قال على شريط مسجل انه يبدأ بالقبض على مواضع العفة عند من تعجبه من النساء ، وصاحب فضيحة مضاجعة ممثلة اباحية بينما زوجته ميلانيا تتعافى من ولادة ابنهما !!!

هؤلاء (رؤسائهم) ولم اتطرق الى مشاهيرهم من السياسيين والفنانيين والاعلاميين واصحاب الأموال ، لأنني لن استطيع الاحاطة بهم ولا حصرهم …..

هؤلاء المهوسون بالجنس ، الزناة : يصفوننا نحن وخصوصا المتدينين منا بأننا مهوسون بالجنس، ويتبعهم الغاوون من بني جلدتنا والمعاتيه وخفاف العقول !!

دول مش بيفكروا بنصهم التحتاني … لا !! ده دول عبارة عن (نص تحتاني) من غير نص فوقاني أصلا !!!

خالد فريد سلام

شارك المقال