التصنيفاتالأخبار

الصين تتراجع عن سياسة ضبط المواليد وتفتح الباب أمام حرية الإنجاب بعد انتشار الشيخوخة وتراجع القوة العاملة

بعد تخلي الصين عن سياسة “الطفل الواحد” في 2015، تستعد حاليا لفتح الباب أمام حرية الإنجاب اعتبارا من العام 2020، سعيا منها لمكافحة ظاهرة الشيخوخة التي تطال مجتمعها والتي تسببت بتراجع حاد في نسبة القوة العاملة.

وأفادت جريدة رسمية نشرت مؤخرا أن السلطات أعدت قانونا مدنيا جديدا لا يشير بأي حال إلى ضبط عملية الإنجاب.

وقالت صحيفة “لوموند” الفرنسية إن هذا القانون سيتم إقراره رسميا في عام 2020 بعد أن صادقت عليه الجمعية الوطنية الشعبية، أي البرلمان.

وكان الحزب الشيوعي قد وضع حدا قبل ثلاث سنوات لسياسة “الطفل الواحد” التي أقرها في 1979 لمواجهة ما سماه آنذاك خطر التفجر الديمغرافي، وذلك نظرا ظاهرة الشيخوخة التي تطال المجتمع الصيني ولكن في المقابل تسببت هذه السياسة في تراجع حاد في نسبة القوة العاملة.

وقد دعت السلطات بقيادة الرئيس شي جينبينغ في 2013 الأسر، ولا سيما الشباب، إلى إنجاب طفلين بدلا من طفل واحد لأجل

وتعد الصين أكبر بلد في العالم من حيث عدد السكان، والمقدر بـ1,38 مليار شخص، ورابع أكبر بلد من حيث المساحة بعد روسيا وكندا والولايات المتحدة.

فرانس 24/ أ ف ب

التصنيفاتالأخبار

دراسة علمية: ما أسكر كثيره فقليله مضر بالصحة!

قال الله تعالى: يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ ۖ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا

وعَنْ جَابِرٍ – رضي الله عنه – أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: مَا أَسْكَرَ كَثِيرُهُ، فَقَلِيلُهُ حَرَامٌ. أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ وَالْأَرْبَعَةُ.

————————–

رابط الدراسة من مجلة لانسيت: هنــــــا

ظهرت في الفترة الأخيرة أخبار قد تزعج هؤلاء الذين يرون أنه من الصحي تناول كأس واحد من الخمر يوميا بعد إشارة دراسة حديثة إلى أنه لا وجود للكحول الآمن الذي يمكن تناوله كشراب.

وأُجريت الدراسة على مستوى دولي واسع النطاق ونشرتها مجلة لانسيت العلمية المتخصصة لتؤكد أنه لا يوجد بين أنواع الخمور أو المشروبات الكحولية ما هو آمن للاستهلاك الآدمي.

وبينما يقول الباحثون المعدون لهذه الدراسة أن تناول كأس واحد من الخمر يوميا يساعد على التقليل من فرص الإصابة بأمراض القلب، أكدت الدراسة في نفس الوقت بأن هناك مخاطر صحية تتمثل في الإصابة بالسرطان جراء تناول المشروبات الكحولية، وهي المخاطر التي يفوق ضررها ما يمكن أن يتأتى من وقاية من أمراض القلب.

وقال معد الدراسة إن النتائج التي توصل إليها البحث غير مسبوقة، وهي أهم ما توصل إليه العلماء حتى الآن نظرا للمجموعة الكبيرة من العوامل التي تغطيها الدراسة.

إلى أي مدى تصل خطورة التناول المعتدل للخمور؟
تناولت الدراسة، التي تحمل عنوان “العبء الدولي للمرض”، مستويات استهلاك الكحوليات والأثر الصحي المترتب على استخدامها في 195 دولة، من بينها بريطانيا، في الفترة من 1990 إلى 2016.

وعقد الباحثون مقارنة بين من يتناولون كأسا واحدا يوميا من المشروبات الكحولية ومن لا يتناولونها على الإطلاق في الفئات العمرية من 15 إلى 95 سنة.

وكشفت المقارنة عن أن 914 من كل مئة ألف ممن لا يتناولون الكحوليات قد تتطور لديهم الإصابة بالأمراض الناتجة عن تناول الكحول مثل السرطان بينما ارتفع هذا العدد بواقع أربعة أشخاص لدى من يتناولون كأس واحدا من هذه المشروبات يوميا، ما يشير إلى ارتفاع خطر الإصابة بحوالي 0.5%.

وأشارت النتائج إلى أن من يتناولون كأسين من الخمور يوميا ترتفع درجة الإصابة بأمراض ذات صلة بتناول الكحول مثل السرطان بحوالي 63 شخصا مقارنة بمن لا يتناولون الخمور على الإطلاق لتكون نسبة الإصابة 977 شخصا من كل مئة ألف شخص، ما يشير إلى ارتفاع درجة خطورة الإصابة الأمراض الناتجة عن الشراب بحوالي 0.7% لدى من يتناولون كأسين يوميا من هذه المشروبات.

أما من يتناولون خمسة كؤوس من الخمر يوميا، فترتفع درجة الإصابة لديهم بحوالي 37.00% ليرتفع العدد بحوالي 338 شخصا ويصل إلى 1252 شخصا من كل مئة ألف شخص.

وقالت سونيا ساكسينا، إحدى الباحثات المشاركات في إعداد هذه الدراسة والأستاذة الجامعية في الطب في الكلية الملكية بلندن التي تمارس مهنة الطب، إن “كأسا واحدا يوميا يمثل زيادة محدودة في خطر الإصابة بالأمراض، لكن عند وضع عدد سكان بريطانيا في الصورة، يكون العدد أكبر بكثير. وبالطبع أغلب الناس لا يشربون كأسا واحدا في اليوم.”

وقال ماكس غريسوالد، رئيس الفريق البحثي المعد للدراسة والأستاذ الأكاديمي في معهد قياس وتقييم الصحة التابع لجامعة واشنطن، إن “دراسات سابقة كشفت عن الأثر الوقائي للكحول بشروط محددة، لكننا اكتشفنا الأضرار الصحية التي قد تنشأ عن الشرب وما يصاحبها من مخاطر ذات صلة بتناول أي كمية من الشراب الكحولي.”

وأضاف أن “التلازم بين استهلاك الكحول وخطر الإصابة بالسرطان، والجروح، والأمراض المعدية تفوق الأثر الوقائي للشراب الذي أشارت بعض الدراسات إلى أنه يقي أمراض القلب، وهو ما أشرنا إليه في دراستنا.”

وقالت دايم سالي دايفيز، كبيرة المسؤولين الطبيين في بريطانيا، إن أي قدر من المشروبات الكحولية قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

وقالت سونيا ساكسينا إن هذه الدراسة هي الأهم على الإطلاق بين الدراسات التي أُجريت في هذا الموضوع لأنها عملت على تغطية عدد كبير من العوامل مثل مبيعات الكحوليات، والبيانات التي حصلنا عليها من مستهلكي الكحول عن الكميات التي يستهلكونها، وبيانات الحالة الاجتماعية، وبيانات السياحة علاوة على مستويات التجارة غير الشرعية في الكحوليات وتصنيع الجعة في المنازل.”

وأظهرت الدراسة أن المرأة البريطانية تتناول متوسط ثلاثة كؤوس يوميا، ما يضعها في المركز الثامن على مستوى العالم بين أكبر المستهلكين للمشروبات الكحولية على مستوى العالم.

على النقيض من ذلك، يقع الرجل البريطاني في المركز 62 بين أكثر مستهلكي المشروبات الكحولية على مستوى العالم، مع ذلك يصل متوسط استهلاكه لثلاثة كؤوس يوميا، وذلك لأن مستويات تناول الشراب يرتفع معدله بين الرجال مقارنة بالنساء. فالرجل في رومانيا، على سبيل المثال، يتناول متوسط ثمانية كؤوس يوميا.

وعلى مستوى العالم، يتناول واحد من كل ثلاثة أشخاص المشروبات الكحولية، وهي الظاهرة التي ترتبط بحوالي 10 في المئة من حالات الوفاة في المرحلة العمرية من 15 إلى 49 سنة.

وقالت سونيا إن “أغلبنا في بريطانيا يتناول مشروبات كحولية بكميات تتجاوز الحدود الآمنة، وهو ما تؤكده هذه الدراسة. وتحتاج التوصيات التي نتجت عن هذه الدراسة إلى التطبيق، وعلى الحكومة أن تعيد النظر في سياستها. فإذا كنت تريد أن تشرب الكحوليات، فعليك أن تعلم نفسك المزيد عن مخاطر الشراب وأن تحصل على معلومات عن المخاطر المترتبة على ذلك.”

https://www.youtube.com/watch?v=rJaPg97JwVQ

التصنيفاتالأخبارالوسائط المتعددة

بالفيديو.. حقيقة استهداف مطار دبي بطائرة مسيرة حوثية!

زعمت قناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثي أن “سلاح الجو المسير نفذ هجوما نوعيا على مطار دبي الدولي في الإمارات بواسطة طائرة مسيرة من طراز صماد 3”.

https://twitter.com/mohdalsowaidi7/status/1034363842262904832

وأعلن الحوثيون قبل شهر استهداف مطار أبو ظبي بطائرة مسيرة، وهو ما نفته السلطات الإماراتية حينها وأكدت أن حركة الملاحة في المطار تسير بشكل طبيعي.

وبعد البحث في الفيديو المنشور عبر مواقع التواصل الاجتماعي تبين أنه قديم بتاريخ أغسطس ٢٠١٦ وكان بسبب حريق تسببت فيه طائرة هندية هبطت إضطراريًا.

وقامت قناة شؤون عربية بتتبع واقعة قصف مطار أبو ظبي ومطار دبي ونؤكد أن هذه العمليات لا يمكن للحوثي تنفيذها إلا في حالة واحدة وهي إطلاق الطائرات من الجزر المحتلة التي تسيطر عليها إيران أو المناطق الموازية للإمارات في إيران.

وهذا فيديو توضيحي للحادثة وكشف حقيقة الفيديو المنشور لحريق المطار

https://www.youtube.com/watch?v=Ftbn1mse3sM

التصنيفاتالأخبار

البنتاغون تحذر السعودية وتلوح بسحب دعمها في اليمن

صورة الخبر من موقع CNN

علمت شبكة CNN أن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) وجهت تحذيرا للملكة العربية السعودية، بأنها مستعدة لخفض الدعم العسكري والاستخباراتي، لحملتها ضد المتمردين الحوثيين في اليمن، إذا لم يُظهر السعوديون أنهم يحاولون تقليل عدد القتلى المدنيين نتيجة الغارات، وذلك بعد غارة على حافلة مدرسة أسفرت عن مقتل 40 طفلا في أوائل أغسطس/ آب الحالي.

وقال مصدران مطلعان بشكل مباشر على موقف البنتاغون، في تصريحات خاصة لـCNN، إن الإحباط يتزايد، إن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس والجنرال جوزيف فوتيل، قائد عمليات الجيش الأمريكي في الشرق الأوسط، يشعران بقلق من أن الولايات المتحدة تدعم الحملة التي تقودها السعودية والغارات التي قتلت عددا كبيرا من المدنيين.

منظمات حقوق الإنسان وبعض أعضاء الكونغرس الأمريكي والأمم المتحدة أعربوا عن قلقهم من أفعال السعودية لشهور، ولكن بعد سلسلة الغارات الأخيرة التي أسفرت عن مقتل العديد من المدنيين، قال مسؤول أمريكي لـCNN إن البنتاغون، وكذلك وزارة الخارجية الأمريكية، بعثتا الآن برسائل مباشرة للسعوديين عن وضع حد لعدد الضحايا المدنيين، مضيفا: “في أي مرحلة كفى ستعني كفى؟”.

ولكن من غير الواضح، إذا ما كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي يرى السعوديين كحليف رئيسي، سوف يقبل بتخفيض الدعم. وتقدم الولايات المتحدة حاليا إعادة تعبئة الوقود للطائرات السعودية في الجو، وبعض الدعم الاستخباراتي، رغم أنه لم يتضح أبدا إذا كانت الولايات المتحدة تقدم أي مساعدة في تحديد الأهداف.

وعادة ما صرح المسؤولون الأمريكيون بأنهم يحاولون تقديم النصيحة للسعوديين حول تحسين عمليات وإجراءات التحالف العربي، الذي تقوده المملكة في اليمن، لتقليل عدد الضحايا المدنيين في الغارات الجوية. ولكن يعتقد المسؤولون الأمريكيون أن هذا الجهد غير فعال.

وقال مسؤولون أمريكيون إن زير الدفاع الأمريكي صب تركيزه على الوضع اليمني منذ الغارة التي شنها التحالف في 9 أغسطس/ آب الجاري، على حافلة مدرسة وأسفرت عن مقتل عشرات الأطفال. وكانت CNN قد نشرت تقريرا عن أن السلاح المستخدم في الغارة عبارة عن قنبلة موجهة بالليزر يبلغ وزنها 227 كيلوغراما من إنتاج شركة لوكهيد مارتن، التي تعد من أكبر الشركات المتعاقدة مع الجيش الأمريكي.

وبعد هذه الغارة، قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس للصحفيين إنه أرسل جنرالا أمريكيا كبيرا للحديث مع السعوديين حول ما حدث في الغارة، وأصبح من الواضح أن المسؤولين العسكريين الأمريكيين حصلوا على تصريحا من ماتيس لاتخاذ نهج أكثر شدة مع السعوديين. وأجرى الجنرال الأمريكي مايكل غاريت لقاءات مع قيادات سعودية في 12 أغسطس/ آب، لكن الاجتماعات لم تكن اعتيادية ونقل رسالة صارمة

وقالت ريبيكا ريبارتش، متحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية، في تصريحات لـCNN، إن “الأحداث الخيرة فرضت على قادة الجيش الأمريكي أن الموقف يتطلب تذكيرا خاصا وتأكيد رسمي خلال زيارته”، وأضافت أن الجنرال غاريت نقل رسالة بشأن الاهتمام بواقعة الضحايا المدنيين التي حدثت مؤخرا. ونيابة عن الحكومة الأمريكية، واصل المطالبة بإجراء تحقيق شامل وسريع، والتأكيد على تقليل عدد الضحايا المدنيين”.

هذه الرسالة أثارت احتمالية وقف المساعدة، ولكن أشار مسؤولون أمريكيون إلى أن الولايات المتحدة إذا انسحبت سيكون لديها نفوذ ضعيف في إجبار السعوديين على الانتباه أكثر للضحايا المدنيين.

المصدر: سي إن إن بالعربية