جريمة اغتصاب الجاني فيها قس كاثوليكي والضحية طفل مختل عقليا. حدث هذه في أوروبا وتحديدا في إحدى دول البلطيق.

في حادثة هزت لاتفيا قبل زيارة البابا فرنسيس المقررة بعد ثلاثة أسابيع، اعتقلت الشرطة رجل دين كاثوليكي بتهمة إغتصاب طفل مختل عقليا بعد أن اشتراه من رجلين كما ألقت القبض على رجلين آخرين، أودع أحدهما السجن بتهمة الاتجار بالبشر.

وقال أرموند لوبارت رئيس وحدة مكافحة الاتجار بالبشر في شرطة ريغا “سُلّم الطفل المعاق إلى القسّ البالغ من العمر 73 عاما مقابل مبلغ من المال في إطار عملية إتجار بالبشر وارتكب القس اعتداءً جنسيا عنيفا على الطفل”.

القس المدعو لفيلس زيلا ينتمي إلى جماعة الآباء الماريانيست، نسبة إلى العذراء مريم، وعمل في دير فيلاني التابع لأبرشية ريزكن-أغلونا في شرق البلاد.

وتشتبه شرطة لاتفيا في تعرض الطفل المعاق إلى عدة اعتداءات جنسية من طرف العديد من الأشخاص الآخرين في عدة مناسبات.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية + euronews

Comments are closed.