رد بعض قيادات وشباب الإخوان على الدكتور راغب السرجاني بطريقة مهذبة تحفظ مقامة دون تجريح أو تهويل!

الدكتور راغب قال عن السيسي ولي أمر شرعي ويجب السمع والطاعة له وهو محسوب على الإخوان المسلمين ولم يذهب إلى محكمة بل قالها من مكتبه الخاص بكل أريحية!!

بينما خرج بعض شباب وقيادات الإخوان وحملوا الشيخ يعقوب دماء الشباب وكل ما حصل خلال السنوات الماضية (بعد فشل الإخوان) وكأن المسألة تصفية حسابات وليست مجرد انتقادات من أجل أخطاء كما فعلوا مع الدكتور راغب!

قالها السرجاني أثناء وجود الشباب في الشوارع والدماء لم تجف بعد، وقالها يعقوب بعد أن تمكن السيسي تماما وقضى على أي حراك ضده!

أكاد أجزم أن الضجة التي حصلت مع الدكتور راغب لا تساوي 1% مما يحصل الآن بل ربما معظمكم لم يسمعوا عنها أصلا لأنها مرت بلا ضجيج يذكر لأن الخطأ ببساطة من جماعتهم!

Comments are closed.