التصنيفاتمواقع التواصل

لولا المصور الفوتوغرافي لما كتبتم هذه الآيات على الصور.. من حواري مع الملحد

عندما شاهدت هذه الصورة منذ قليل تذكرت حواري مع الملحد حول قول الله تعالى: هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ.

الحوار لم يستمر أكثر من دقيقة حيث نشرت في المنتدى منذ أشهر مجموعة صور احترافية للطيور والحيوانات وكتبت عليها الآية فاعترض الملحد وقال: لولا هذا المصور لما خرجت هذه الصور وكتبت عليها هذه الآية!

فسألته من خلق هذه الطيور الجميلة ما دام أن الصور هذه ما كان لها أن تخرج دون مصور؟

فلم يرد!

العجيب فعلا أن الملاحدة لا يستطيعون نسبة خلق هذه الطيور لأي شخص من البشر أو حتى من الأساطير فيكون هروب بعضهم إلى عبادة الطبيعة أو القول بالصدفة والعشوائية أحيانا وأفضلهم يسكت مثل هذا!

بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُبِين

شارك المقال