التصنيفاتالأخبار

أول تعليق من ماكرون على واقعة القتل، ووزير داخليته: عثر على المجنون ميتًا

أعلن وزير الداخلية الفرنسي في تغريدة على تويتر الأربعاء أن مطلق النار الذي قتل ثلاثة دركيين وجرح رابعا ليل الثلاثاء الأربعاء في وسط فرنسا عثر عليه ميتًا حيث قال في تغريدة مختصرة: “عُثر على المجنون ميتا”.

ولم يذكر جيرالد دارمانان تفاصيل عن ملابسات وفاة هذا الرجل البالغ من العمر 48 عاما وقتل عناصر من الدرك أثناء محاولتهم إنقاذ امرأة لجأت إلى سطح منزل بالقرب من قرية سان جوست في منطقة كليرمون فيران.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تغريدة:”تدخل رجال الشرطة لإنقاذ سيدة من ضحايا العنف الأسري، وقتل 3 من رجال الأمن وأصيب الرابع، الأمة تشارك عائلات الضحايا حزنها، لقد وضعوا حياتهم في خطر لحمياتها، إنهم أبطالنا”.

وقتل ثلاثة من رجال الدرك وجرح رابع برصاص أطلقه رجل في قرية معزولة بوسط فرنسا ليل الثلاثاء الأربعاء، كما ذكرت مصادر متطابقة لوكالة فرانس برس.

وقتل العسكريون برصاص رجل يبلغ من العمر 48 عاما أثناء محاولتهم إنقاذ امرأة لجأت إلى سطح منزل بالقرب من قرية سان جوست في المنطقة من كليرمون فيران.

وبعيد منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء، أبلغ دركيان بأعمل عنف ضد زوجة. وقد استهدفا بإطلاق النار عندما حاولا الاقتراب من المنزل الذي لجأت إليه المرأة المهددة.

شارك المقال