التصنيفاتمقالات مختارة

مدرسة أمريكية لتنمية الإبداع تعيد العقوبة الجسدية للأطفال!

د.خالد عمارة

في طفولتي حين كنت اقوم بعمل خطأ .. كان ابي أو امي يعاقباني.. قد يكون العقاب بالكلام ..و قد يكون العقاب بالضرب

و بالنسبة لي و لملايين السنين و مئات الأجيال البشرية كان هذا طبيعي .. تأديب الأطفال بالعقاب اللفظي أو الجسدي .. طبعا بأسلوب منطقي و ليس مبالغ فيه .. لوم او ضرب بسيط

ثم ظهر علينا أصحاب النظريات النفسية … يقولون رأي بدون اي تجارب علمية .. يقول أن ضرب الأطفال ضار بالصحة النفسية!… و يخرج أطفال معقدين!! … و إلى آخره من الكلام

و معه خرج علينا كل شخص لديه عقدة نفسية أو مشكلة او فشل … ليقول أن سبب عقدته النفسية هو أن ابوه ضربه و هو صغير !!!!

و كنت اسال نفسي … طيب ما انا أبويا ضربني !! …. طيب يعني كل أجيال البشر منذ فجر التاريخ غلط ؟؟…. يعني الكلام عن الضرب الغير مبرح في الإسلام غلط ؟؟

و الاستاذ الخبير النفسي هو اللي صح ؟؟ … رغم أن أغلب أبحاثه مضروبه … و نتيجة كل بحث تختلف حسب طريقة السؤال و طريقة اختيار الأشخاص الذين يجري عليهم البحث و زمان و مكان البحث …الخ

لو سال واحد مصري واقف في طابور الشهر العقاري … غير لو سال نفس الشخص أثناء وقوفه في طابور السينما !!!

هذا فضلا عن تمويل هذه الأبحاث الذي يحدد النتيجة حسب مزاج منظمات المرأة أو الطفل أو المثليين أو الاتحاد الأوروبي أو التمويل الأجنبي أو تيار سياسي أو ديني أو..أو ..أو!!

و ظهر معهم اتجاه تدليل الأطفال.. تحت شعار تقوية الثقة بالنفس… ليل نهار.. يقول للطفل … انت رائع ..انت متميز .. انت ما فيش زيك!! you are special !!!

مما ظهر معه أجيال من الأطفال المدللين انانيين…. يحبون أنفسهم فقط !! … يعيشون في وهم سوبر مان و الاميرات و البطل و المرأة الخارقة !! …. و يصابون بالكسر و الانهيار حين يواجهون الحياة الحقيقية و صراعاتها و آلامها!!!

اليوم رأيت خبر في مجلة التايمز الأمريكية يقول أن مدرسة تنمية الإبداع في ولاية جورجيا الأمريكية تطبق نظام العقاب الجسدي للطلاب والطالبات في المدرسة

و اكتشفت ان هذه ليست المدرسة الوحيدة … بل هناك اتجاه للرجوع إلى العقاب بالضرب في المدارس الأمريكية في الكثير من الولايات الأمريكية … و هو مسموح به اليوم قانونا في تسعة عشر ولاية أمريكية!!… يعني حوالي ٤٠% من الولايات المتحدة الأمريكية!!!

هذا يجعلنا نفكر و نتذكر انه ليس كل النظريات الغربية التي يتم فرضها على عقولنا صحيحة … و الكثير منه مشكوك به … خاصة لو تعارضت مع قيم و عادات محلية عمرها آلاف السنوات

و هذا ينطبق على ما يسمى العنف ضد المرأة أو الطفل…و ختان النساء أو الرجال … التربية و الصحة الجنسية ….. الخ ..الخ ..الخ

و اللي بيتحجج أن عقدته النفسية و فشله كان بسبب أن ابوه ضربه و هو صغير… يجب أن يعرف أنها حجة فاشلة …لان هناك الملايين ابوهم ضربهم اكتر منك … و هم اليوم أشخاص ناجحين و طبيعين و رائعين!

او واحدة فاشلة في الزواج و تقول ان هذا بسبب الختان ! .. هناك ملايين البشر سعداء في حياتهم و زواجهم في كل شعوب افريقيا و اسيا و اوروبا رغم الختان !

كما ان هذه المنظمات و الحكومات التي تتاجر بهذه النظريات …. تستعمل قصص شاذة و احداث فردية مبالغ فيها لإقناعنا بخرافة..!! …. خرافة … ان هذه الهيئات والمؤسسات تحب و تحافظ على ابناءنا و زوجاتنا و اهلنا أكثر منا!!! … خرافة ثبت خطأها!!!

إلغاء الضرب خطأ كما أن الضرب المبرح خطأ.

مش كل اللي يقوله لك الخوجات صح !! .. خاصة لو كان يخالف تقاليدنا و ديننا !!!!

وإليكم رابط بعض المقالات

صحيفة تايم: هنــــا 

الضرب في المدارس الأمريكية موقع رسمي: هنـــا

https://www.facebook.com/khaled.emara.10/posts/10155620622876954

شارك المقال