في تصاعد سياسي وديني محسوب : تم نقل السفارة الأمريكية للقدس ، وتسريب أخبار عن صفقة القرن (وهو عنوان توراتي يميني يرمز للألفية السعيدة لأنها مرتبطة بالقرن السعيد عند اليهود واليمينيين ) ، واغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية وهذا بمثابة الإعلان الصريح عن موت العملية التفاوضية التي ظلوا يتلاعبون بالعرب والمسلمين بها حتى يئس الناس من أي حل سواء كان الحل عسكريا أو تفاوضيا ، أعلنت الأمس جماعات دينية يهودية بالأمس ولادة البقرة الحمراء التي لا شية فيها ووزع اليهود الخبر على جميع وسائل الإعلام كنوع من البشارة بقرب النهاية واقتراب هرمجدون !

وهذه كلها خطوات جاءت متتابعة ومتلاحقة وسريعة جدا في سباق محموم مع الزمن لتحقيق نبوءة توراتية تقول أن نزول المخلص وبناء الهيكل يسبقهما ولادة بقرة حمراء خالصة، كعلامة على اقتراب موعد النهاية، وهي البقرة الني تقول النبوءة أنها ستكون أول أضحية تحرق في مذبح الهيكل الجديد بعد بناءه.

هم يتحركون بخطوات محمومة مجنونة لتحقيق النبوءة ، يساعدهم في ذلك مجموعة من الخونة الذين باعوا دينهم ودنياهم بثمن بخس.

خالد فريد سلام

 

Comments are closed.