التصنيفاتالأخبار

ابتلاء الأولياء

إبراهيم الخليل يُبتلى في أحب الناس إليه أبيه وزوجته و ولده!
ويعقوب في أحب أبنائه إليه!
وسليمان في حُبه الخير!
ونبينا الكريم في أحب نسائه إليه!
أبو بكر رضي الله عنه اللين الرحيم، بلاءه في الرعية لا يصلحه غير الحزم والشدة!
وعمر العادل رضي الله عنه يزعم قاتله بالباطل أنه لم ينصفه!
وعثمان السخي العفيف رضي الله عنه بلاءه في قسمة المال وتنتهك داره!
وعلي رضي الله عنه الفقية رجل العويصات والمدلهمات بلا منازع، يُبتلى بفتنة يحتار معها الحليم، و يختلف عليه فيها أم المؤمنين و كبار الصحابة!!

..هذه الدنيا تأبى إلا أن تصيب المسافر فيها بما يكره، وفيما يحب، ومن أشد أبوابها تحرزاً، وأبعدها عن ظنه أن يؤتى منها.
الناجي فيها برحمة الله وحده، لا بعلمه ولا بعمله ولا مواهبه، ولو أنها تعدل عند الله شيء، ما مس فيها أوليائه الأذى، وهم الكرام لديه وخاصته من خلقه…

يحيى نعيم

شارك المقال