التصنيفاتالأخبار

قتلى وجرحى من الشرطة الفرنسية في عملية إطلاق نار وسط البلاد

قُتل ثلاثة شرطيين فرنسيين وأصيب رابع، اليوم الأربعاء وسط البلاد على يد مسلح.

ووفق وكالة الأنباء الفرنسية، قتل الشرطيون الثلاثة برصاص رجل يبلغ من العمر 48 عاما أثناء محاولتهم إنقاذ امرأة لجأت إلى سطح منزل بالقرب من قرية سان جوست في المنطقة من كليرمون فيران.

وبعد منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء، استجابت قوة شرطية لبلاغ عن عنف منزلي ضد امرأة.

وعندما حاول شرطيان الاقتراب من المنزل الذي لجأت إليه المرأة المهددة استهدفا بإطلاق النار.

توفي أحدهما بينما أصيب الثاني بجروح في فخذه ونقله رجال الإطفاء إلى المستشفى.

وبعدما أضرم النار في منزله، أطلق الرجل النار مرة أخرى على رجال الشرطة الموجودين في محيط المنزل، ما تسبب في مقتل اثنين آخرين، وفق مكتب المدعي العام في كليرمون فيران الذي أكد أنه تم نقل المرأة إلى مكان آمن.

وبحسب مصدر قريب من التحقيق فإن “سبعة من أفراد القوات الخاصة على الأقل  في الموقع واتخذت إجراءات وقائية مشددة نظرا لخطورة الرجل”.

وفي وقت سابق، أعلنت الشرطة في مدينة نيم جنوب فرنسا أنها أغلقت مبنى المحكمة الرئيسي بالمدينة دون تحديد سبب الإغلاق.

وناشدت الشرطة عبر تويتر، السكان الابتعاد عن المنطقة.

وذكرت صحيفة ميدي ليبر وقناة فرانس 3 التلفزيونية، أن الإغلاق جاء بعد وفاة حدثت في المبنى والاشتباه في إطلاق نار بداخلها.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية + صحف

شارك المقال